برعاية معالي رئيس هيئة مكافحة الفساد السيد “سميح بينو”

مؤتمر الحاكمية والفساد الإداري والمالي

الفكـــرة العــــامة 

تعد مشكلة الفساد من المشكلات التي تواجه مختلف دول العالم عموما، والدول النامية خصوصا، الأمر الذي انعكس سلبا على كفاءة اقتصادياتها، ونتج عنه العديد من الأزمات المالية الداخلية لها، والحق الضرر بموازناتها المالية، وارتفاع حجم المديونية لها. وقد حاولت البشرية منذ مختلف العصور القديمة القيام بمكافحة الفساد ومحاربته بكافة الطرق والأساليب ، وعلى كافة الأصعدة ، إلا أنها لم تفلح بذلك حتى الآن ، وبقيت قضية الفساد محط اهتمام البشرية بكافة فئاتها حتى اللحظة، بل وفتحت الباب أمام مختلف المجتهدين والباحثين وأصحاب الأفكار النيرة لتقديم مقترحاتهم العلمية القابلة للتطبيق حول إمكانية التخلص من الفساد بكافة أنواعه لاستخلاصه من عموم المجتمعات.

تعد الحاكمية أو الحكم لصالح جميع العناصر المتشاركة في أمر معين ، من المفاهيم التي ظهرت من أجل الوصول الى تنظيم
العلاقة بين الأطراف المتشاركة في القطاعين العام والخاص ، من اجل توحيد الجهود المختلفة وتوجيهها ، من أجل تحقيق الأهداف الكلية، إضافة إلى محاولة التصدي لمشكلة الفساد كونها ترتكز في قيامها على مبادئ العدالة والشفافية والمساءلة والمسؤولية.

من هذه المنطلقات تبنت جامعة عجلون الوطنية فكرة إقامة هذا المؤتمر الوطني الإقليمي في كلية إدارة الأعمال، تهدف من ورائه إلى استقطاب أفكار الباحثين والعلماء المتميزين للاستفادة منها ومن تجاربهم في مجالات اكتشاف الفساد وسبل مواجهته والوقاية منه، إضافة إلى تناول مفهوم الحاكمية بمختلف جوانبه وحقوله وأثاره على المؤسسات العامة والخاصة ودوره في مواجهة الفساد وبكافة أشكاله