عدة أعوام مضت على تأسيس جامعة عجلون الوطنية… طيلة هذه السنوات والجامعة تفتح ذراعيها لتستقبل طلابها الأعزاء في مختلف اختصاصاتها وتسعى لتؤمن لهم كل مستلزمات نجاح العملية التعليمية من مناهج حديثة وأساتذة أكفاء وبنية تحتية متطورة ومختبرات عالية الجودة…

عام بعد عام وجامعتنا تسعى لتثبيت أقدامها على خارطة التعليم العالي في أردننا الحبيب، ولن يقتصر دور الجامعة على تخريج كوادر لسوق العمل، وإنما ستعزز دورها في خدمة المجتمع المحلي والوطني، وذلك من خلال الاستمرار في عقد المؤتمرات وورش العمل والدورات والدراسات والبحوث لتحقيق أهداف الجامعة التنموية.

واصلت الجامعة مسيرتها بالتوسع في افتتاح برامج وتخصصات جديدة على مستوى البكالوريوس والماجستير تناسب احتياجات سوق العمل، وبذل مزيد من الجهد لتخريج كوادر مؤهلة، وشباب يتحلّون بقدرات تنافسية عالية، وقادرين على تلبية احتياجات المجتمع المتطور ورفد سوق العمل بطاقات منتجة خلاّقة.

يشارك في تأسيس هذه الجامعة مواطنون ونقابات وبنوك وجمعيات خيرية مما جعلها تجربة فريدة ويضع على عاتق إدارة الجامعة مسؤولية تحسين خدماتها وتطوير أدواتها ورؤيتها المستقبلية، لتكون في الطليعة وتتبوأ المكانة المرموقة التي تسعى لأن تستحقها عن جدارة. وإننا نتطلّع لأن تكون جامعة عجلون الوطنية مكاناً يجتمع فيه طلبتها على الرغبة في الاستزادة من المعرفة، فالعلم والأخلاق هما السلاح الأمضى لبناء الذات والأوطان. فإلى كل أبنائنا الطلبة.. كل عام وأنتم بألف خير…

نطل على الباحثين والدارسين وطلبة العلم في جامعتنا وقد وضعنا خططاً تضمن لنا موقفاً ثابتا في دنيا العلم وعليه فإننا نعد كل باحث وجاد أن نسير في موكب علمي يضمن لنا تخريج أفواجٍ مسلحة بالعلم والإيمان ، منتمية إلى إرث هذه الأمة العظيم واعدةً بمستقبل علمي يليق بهذا الإرث العظيم ويضمن لبلدنا الأردن أن يظل منارةً في ليل الباحثين…

أ.د. أحمد نصيرات