استقبلت جامعة عجلون الوطنية اليوم الاربعاء وزيرة الثقافة الاستاذة بسمه نسور حيث كان في استقبالها الدكتور محمد نور الصمادي رئيس مجلس الأمناء والاستاذ الدكتور محمود الروسان رئيس الجامعة و مدير ثقافة عجلون الاستاذ سامر فريحات وذلك ضمن لقاء معالي النسور بالهيئات الثقافية والادبية في المحافظة .

و في بداية اللقاء الذي اداره مدير ثقافة عجلون سامر الفريحات ألقى كلمة تحدث فيها عن انجازات مديرية ثقافة عجلون بدعم من وزارة الثقافة ،مؤكدا أن محافظة عجلون يوجد فيها 43 هيئة ثقافية قدمت الكثير للحراك الثقافي في المحافظة والوطن .

كما أكد الفريحات أن حلم مديرية الثقافة والهيئات الثقافية والفعاليات المختلفة في المحافظة هو رؤية المركز الثقافي حقيقة على أرض الواقع في المحافظة ،، كما تطرق الفريحات الى عدد من القضايا الثقافية الأخرى وعمل الهيئات الثقافية في المحافظة .

من جانبها ألقت وزيرة الثقافة كلمة تحدثت فيها عن عمل و خطط الوزارة مؤكدة أن الوزارة تبذل قصارى جهدها في سبيل خدمة القطاع الثقافي مؤكدة أنها لن تدخر وسعا في سبيل تنشيط الواقع الثقافي في عجلون وكافة محافظات المملكة .

كما أكدت الوزيرة أن طرح عطاء المركز الثقافي في عجلون أصبح في مراحله الأخيرة ، لافته الى أنه من الممكن طرح العطاء خلال الفترة القليلة القادمة بعد أن تم الإنتهاء كافة الإجراءات الروتينية المعروفة .

وتطرقت الوزيرة الى الهيئات الثقافية وزيادة الدعم المقدم لها ،مؤكدة على ضرورة أن تقوم الهيئات بتنشيط نفسها والتعاون فيما بينها ، كما أشارت الوزيرة الى أن زيادة دعم الهيئات في الوقت الحالي ليس ممكنا بسبب الظروف المادية الصعبة التي تمر فيها الدولة والوزارة .

كما أكدت الوزيرة أن اهمية الثقافي تنبع من دور الثقافة المحوري في إحداث التنمية البشرية وتأهيل الإنسان ليكون قادرا على التعامل مع التحديات وتحويلها الى فرص مثمرة، مشيرة الى إيمان الوزارة العميق بفكرة الشراكة الوطنية في التخطيط الثقافي وصناعة احداثه ورعايتها في المراكز والأطراف لتلامس الوجدان الوطني وتصوغه على هدي من رسالة الأردن وثورته العربية الخالده .

وأضافت الوزيرة أيضا إن المشهد الثقافي في محافظة عجلون يلحظ الإيقاع الثقافي المتنامي من خلال ثلاثة وأربعين هيئة ثقافية عملت الوزارة على دعمها ورعايتها ضمن الإمكانات المتاحة ، مشيرة في الوقت نفسه الى أنها تتطلع الى مزيد من العمل الثقافي المثمر الذي يخدم الثقافة والمثقفين ويقدم عجلون أيقونة وطنية نابضة كعهدها دائما بالإنجاز والأمل والحياة .

وخلال اللقاء الأول للوزيرة في محافظة عجلون دار حوار موسع بينها وبين الحضور تركز على زيادة دعم الهيئات الثقافية والإسراع في طرح مشروع المركز الثقافي في عجلون إضافة الى عدد من القضايا الثقافية الأخرى ،حيث أجابت الوزيرة والمعنيين في الوزارة على مختلف أسئلة وإستفسارات الحضور .

وحضر اللقاء من وزارة الثقافة كل من مستشار الوزيرة الدكتور حكمت النوايسة ، والدكتور سالم الدهام مدير مديرية المحافظات في وزارة الثقافة والمهندس سمير المارديني مدير مديرية الأبنية في الوزارة ، ومدير مكتب الوزير وعدد من المسؤولين الأخرين .وقدم الدكتور الروسان درع الجامعة لوزيرة الثقافة لجهودها المعطائه.