رعى محافظ عجلون علي المجالي اليوم الاثنين في رحاب جامعة عجلون الوطنية إنطلاق فعاليات الموتمر الخامس ( الاردن تاريخ وحضارة لعام 2018 ) (منطقة عجلون في المصادر التاريخية والجغرافية ( والذي تنظمه جمعية عجلون للبحوث والدراسات ومنتدى عنجره الثقافي ورابطة الكتاب الاردنيين / عجلون وجمعية الوهادنه للتراث الشعبي بالتعاون مع جامعة عجلون الوطنية وذلك بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود الروسان وعدد من مدراء الدوائر الرسمية والأمنية وفعاليات شعبية ورسمية وثقافية .

وقال محافظ عجلون علي المجالي في كلمة له خلال إنطلاق فعاليات المؤتمر الذي أدار فعالياته الباحث محمود الشريده ان محافظة عجلون تضم في جنباتها علماء وباحثين أثروا العمل الثقافي في جميع محافظات الوطن ، مقدما شكره وتقديره لجميع الجهات التي ساهمت بعقد هذا المؤتمر العلمي الهام .

من جانبه قال رئيس جمعية عجلون للبحوث والدراسات الأستاذ الدكتور خليف الغرايبة إن هذا المؤتمر يأتي بعد جهد كبير من جميع القائمين عليه ، لافتا الى أن تم إصدارالعديد من الإصدارات الأدبية الهامة التي توثق لتاريخ عجلون والوطن .

ودعا الغرايبة الى إتساع مدى المشاركة بهذا المؤتمر لتعم الفائدة الأدبية والثقافية ،مؤكداً أن العديد من العلماء والباحثين من مختلف محافظات المملكة شاركوا بالمؤتمر ، كما تحدث الغرايبة عن محاور المؤتمر وأبرز تطلعات القائمين عليه للسنوات القائمة .

وأكد رئيس رابطة الكتاب الأردنيين – فرع عجلون الدكتور رفعات الزغول أن هذا هو المؤتمر الخامس الذي تقيمه الجهات القائمة على المؤتمر ، حيث بذلت اللجان التحضيرية جهودا كبيرة في الإعداد للمؤتمر ، مؤكدا في الوقت نفسه أننا نعقد هذا المؤتمر ونحن نتذكر وعد بلفور المشؤوم. مقدما شكره وتقديره لجميع الجهات التي ساهمت بنجاح المؤتمر منذ بدايات المؤتمر الأول وحتى الأن .

كما أكد رئيس جامعة عجلون الوطنية الأستاذ الدكتور محمود الروسان في كلمة له أن جامعة عجلون الوطنية تقدم بدها لكل الزوار ولجميع الفعاليات والنشاطات والبرامج ، وتقدم أكاليل العز والفخار لكل الزوار ، مؤكدا أن المؤتمر ينطلق من جامعة عجلون الوطنية حيث إرث التحرر والإنعتاق عبق الزعتر واللزاب وأنسياب المياه والعيون .

وسيشتمل المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين على عددا من اوراق العمل، ففي اليوم الاول الذي سيترأس جلساته الدكتور حسن ابو عيسى سيتم مناقشة خمس أوراق عمل هي منطقة عجلون في كتابات ابن شداد للدكتور محمد محاسنه ، ومنطقة عجلون ابن عماد والعسقلاني لنائب رئيس جمعية عجلون للبحوث والدراسات الدكتور رفعات الزغول ، وورقة عمل حول عجلون في كتابة الرحالة لورنس اوليفانت للباحث الدكتور ثابت العمري من جامعة اليرموك ، و ورقة عمل حول كتابات الرحالة سيلاه ميريل للباحث محمود الشريده، وورقة عمل حول عجلون في كتابات الرحالة جي لي سترينج للباحث الدكتور مضر طلفاح من جامعة اليرموك.

كما سيناقش المؤتمر في يومه الثاني الذي سيرأس جلساته الدكتور عبد السلام نجادات على خمس أوراق عمل أيضاً ت تشتمل الورقة حول منطقة عجلون في كتابات ابن بطوطه وياقوت الحموي للباحث رئيس جمعية عجلون للبحوث والدراسات الدكتور خليف غرايبه، وورقة عمل حول منطقة عجلون في كتابات النعيمي الدارس في تاريخ المدارس للباحث الدكتور احمد الجوارنه من جامعة اليرموك، وورقة عمل حول منطقة عجلون في كتابات المؤرخ اولياء جلبي للباحث الدكتور وليد العريض من جامعة اليرموك ، وورقة عمل حول منطقة عجلون في الكتابات للباحث الدكتور من جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور حسن محافظة، وورقة عمل حول منطقة عجلون في كتابات الرحالة غوتليب شوماخر للباحث الدكتور احمد الشريدة من جمعية تنمية الارض والانسان.

وفي نهاية حفل إفتتاح المؤتمر تم تكريم راعي المؤتمر محافظ عجلون علي المجالي ورئيس جامعة عجلون الوطنية الأستاذ الدكتور محمود الروسان ،، كما تم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء البحر الميت وكلية عجلون الجامعية .