تحت رعاية الدكتور المهندس محمدنور الصمادي رئيس مجلس أمناء جامعة عجلون الوطنية احتفت الجامعة صباح اليوم الأربعاء بتخريج كوكبة الفصل الصيفي من الفوج السادس بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود الروسان في مدرج عزالدين أسامه – الحرم الجامعي، مختتمة نهاية العام الجامعي 2017 / 2018.

وتحدث الدكتور الروسان‏ أن هذه سويعات ‏‏تعدل دهراً ولحظات فرح غامر ‏تدون في دفاتر الوطن في الفعل الحضاري والمنجز الوطني الثقافي ‏اذ تتشرف جامعة عجلون الوطنية ان تهدي الوطن كوكبة من أبنائنا وبناتنا الواعدين ، ونخبة خيرة تطوق جيد الوطن اولئك شباب ملئ العين والبصر ، يهتز لهم الوطن فرحاً وابتهاجاً وينبض لهم القلب وعداً خيراً بالأحلى والأغلى وهم بذرة طيبة في تراب الوطن.

وأضاف موجهاً الخريجين انكم اليوم ‏تخطون الخطوات الأخيرة في جامعتكم مودعين ‏وتضعون خطواتكم الأولى في معترك الحياة وهي مليئة بالتحديات والتزاحم فيها بالمناكب ، وايقاعها مختلف ، نوصيكم بتقوى الله ، وان تظلوا قابضين على جمر الحق والصدق والوفاء للوطن ولا تفرّطوا بالثوابت وان تخلّصوا أنفسكم من ثقافة العيب في العمل ، واقبلوا المتاح ريثما يتحقق المأمول .

وتحدثت الطالبة نهاد عطروش من الجالية اليمنية باسم الطلبة العرب جميعا اننا جئنا ننهل من العلم والفكر والسلوك القويم ولتفخر جامعتنا انها أصبحت منارة بها نستنير ونستضيء تحيي دروب العالمين.

وإنني قد أتيتكم من سبأ بنبأ يقين اننا أمة واحدة لا يمكن أن نتفرق أو نختلف وأنها ستعود بهمة أبنائها المجدين للطليعة والريادة بحول الله وقوته، كما شكرت الآباء والأمهات لسهرهم وعطائهم وأننا جميعا نتفوق بدعائهم لنا بالتوفيق والسداد.

وقد تخلل الحفل كلمات لاوائل الاقسام الأكاديمية شكروا فيها الجامعة والعاملين فيها على حسن المعاملة ورفدهم وتسليحهم بالعلم للعمل والبناء.

وفي نهاية الحفل سلم راعي الحفل الدكتور الصمادي الشهادات لمستحقيها، الذي تخلله السلام الملكي وأشعار ونشيد الجامعة الذي عقد على ثلاثة دفعات لستة عشرا تخصصا موزعة على ستة كليات.