جامعة عجلون الوطنية تكرم طلبتها الفاعلين في النشاطات اللامنهجية

رعى رئيس جامعة عجلون الوطنية الأستاذ الدكتور فراس الهناندة بحضور عميد شؤون الطلبة الدكتور زياد الوحشات وعمداء الكليات الحفل الذي نظمته عمادة شؤون الطلبة لتكريم طلبة الجامعة الفاعلين بالأنشطة والفعاليات اللامنهجية.

وأعرب الاستاذ الدكتور فراس الهناندة عن فخره واعتزازه بالطلبة وشكرهم على خدماتهم التي قدموها للجامعة ضمن النشاطات اللامنهجية التي تقيمها الجامعة.

وتحدث الهناندة عن مبادرة عجلون أكسجين الاردن التي تتركز على إستغلال ميزات المحافظة السياحية والزراعية والحفاظ على البيئة لتبقى عجلون بالفعل المتنفس الحقيقي للزوار من داخل وخارج الأردن وحث الطلبة على المشاركة بالمبادرة.

واضاف في كلمته خلال حفل التكريم أن الجامعة حريصة على الاستمرار بإقامة الفعاليات والأنشطة اللامنهجية لطلبتها بما يضمن تحفيز الابداع والتميز لدى الطلبة.

كما اشار الهناندة إلى المشاريع المستقبلية في الجامعة منها إنشاء صالة رياضية ضخمة بمساحة ٢٠٠٠ متر مربع تحتوي على ملاعب كرة سلة وكرة يد وكرة طائرة وتنس أرض وريشة طائرة بالإضافة إلى كافتيريا ذات إطلالة خلابة بمساحة ١٢٠٠ متر مربع فريدة من نوعها على مستوى الاردن.

وفي ختام حفل التكريم قام الدكتور الهناندة بتسليم الشهادات التقديرية للطلبة الفاعلين بالأنشطة اللامنهجية.

كما توج الهناندة الفائزين ببطولة تنس الطاولة التي نظمتها عمادة شؤون الطلبة النشاط الرياضي لأعضاء الهيئة التدريسية حيث حصل على المركز الاول الأستاذ الدكتور أحمد القضاه قسم التاريخ والمركز الثاني الدكتور عيسى الصمادي قسم القانون والمركز الثالث الدكتور علي الخرابشة من قسم اللغة العربية.

شاهد المزيد

الاخبار

مناقشات رسائل ماجستير في العلوم التربوية والحقوق في جامعة عجلون الوطنية‎

نوقشت اليوم في كلية الحقوق / قسم القانون في جامعة عجلون ‎الوطنية ثلاث رسائل ماجستير الأولى بعنوان “المسؤولية المدنية عن الأعمال المصرفية الإلكترونية عن الإخلال بقواعد بيانات العملاء في التشريع الأردني”، للطالبة شموع أحمد الديك وبإشراف رئيسي للدكتور عيسى الصمادي،

الاخبار

مناقشات رسائل ماجستير في كليات العلوم التربوية والحقوق والعلوم في جامعة عجلون الوطنية‎

نوقشت اليوم في كلية العلوم التربوية/ قسم التربية الخاصة في جامعة عجلون ‎الوطنية ثلاث رسائل ماجستير الأولى بعنوان ” مستوى معرفة طلاب ذوي صعوبات التعلم لتطبيقات الذكاء الاصطناعي في غرف المصادر ومعيقاته في محافظة اربد” للطالبة تسنيم محمد ياسين وبإشراف