تأسيس الجامعة

أسسـت جامعة عجلون الوطنية الخاصة وحصـلت علـى الترخيـص بموجب قرار رقم (1/2008) بتاريخ 5/1/2008، والاعتماد العام بموجب قرار رقم (25/1/2008) بتاريخ (5/10/2009) وهي تسعى منذ تأسيسها إلى أن تكون شريكاً فاعلاً في الجهود الوطنية والإقليمية الهادفة للارتقاء بنوعية التعليم الجامعي وتوفير بيئة جامعية تلتزم بتوفير أفضل وسائل الحرية والإبداع واستقطاب الطلاب المؤهلين للتعليم الجامعي من الأردن والدول المجاورة والأجنبية وإتاحة الفرصة الكافية لهؤلاء الطلبة من أجل التفاعل مع المجتمع المحلي والإقليمي والدولي .
لقد أخذت الجامعة على عاتقها منذ اللحظة الأولى من تأسيسها إعداد جيل من الشباب القادر على تحمل مسؤوليته اتجاه التحديات التي يمكن أن تواجه المجتمع ، وذلك عـبر ما ستقوم به من أنشطه منهجية وغير منهجية .
وتأكيداً لكل ما سبق فإنّ الجامعة ستضع نصب عينيها العناية بالبحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات المتخصصة العلمية والأدبية وتشجيع الطلبة المتفوقين بمحفزات مادية ومعنوية .
إن الجامعة ومنذ التأسيس قد أدركت أنّ تحسين نوعية التعليم وجودته يعدّ أحد المرتكزات التي تساعد في تطوير منظومة التعليم التي تتصل بمجموعة من العناصر أهمها : الطالب الجامعي وأعضاء هيئة التدريس ، والمادة العلمية ، والمختبرات ، ومراكز الحاسوب ، وقاعات التدريس بالإضافة إلى الاهتمام بجودة الإدارة التعليمية وخاصة في ظل ما يعيشه العالم الآن من متغيرات على مختلف الصعد ، وتأدية رسالتها على صعيد التدريس والبحث العلمي والتنمية وتخريج طلبة مؤمنين برسالة إنسانية عربية إسلامية يخدمون أمتهم ووطنهم.
وإضافة لتحقيق الأهداف التعليمية التي تأسست من أجلها الجامعة ، فقد رسمت رؤية مستقبلية متعددة الأبعاد قائمة على التفاعل والتواصل مع أبناء المجتمع ومؤسساته وتلمس الواقع وتشخيص مشكلاته والمساعدة في إيجاد الحلول المناسبة له ، والإسهام في تلبية حاجاته وتنميته . كما تعمل الجامعة على أن تكون شريكاً مع الحكومة والقطاع الخاص في عملية التنمية وتحقيق الآمال المرجوة من ذلك.
وستأخذ الجامعة على عاتقها الالتزام بتطبيق إجراءات السلامة وتوفير مرافق جامعية خالية من أي مخاطر، قد تسبب الأذى للطلبة بالصيانة الدائمة للمرافق الجامعية ، والإجراءات اللازمة لوقاية الطلبة من خطر الكوارث وحوادث الطرق .

موقع الجامعة

تتميّز جامعة عجلون الوطنية الخاصة بموقعها الجذاب إلى الشمال من مدينة عجلون ، وتتوسط مناطق في محافظات عجلون وإربد وجرش ، وتحيط بها غابات من أشجار الصنوبر والبلوط والمناظر الطبيعية الخلابة ، كما تتميّز بإطلالة جميلة تنم عن روعة المنظر وعبق التاريخ الحضاري الإسلامي على مناطق محيطة مثل جبال فلسطين وسوريا ومشارف سهول حوران ،البوابة الرئيسية لجامعة عجلون الوطنية كما أن موقع الجامعة سيجعل منها بيئة صحية مناسبة للعملية التربوية والتعليمية ، ومقصداً استثمارياً وسياحياً عالمياً ومحلياً يحقق الارتقاء بالمستوى المعيشي والازدهار والرفاهية للمجتمع في إطار من التنمية المحلية ، وسيشكل نقلة نوعية للمنطقة تطول مختلف النواحي الاجتماعية والصحية والخدمية والتعليمية ، كما يؤكد الحرص على التواصل بين هذه المحافظات ومع كافة أبنائها. ونظراً لأن مركز الجامعة يقع في شمال الأردن ويتوسط مناطق في محافظات عجلون وجرش وإربد وبحاجة ماسة للتنمية والتطوير ، فإن الجامعة ستسعى إلى التفاعل مع جميع الهيئات الحكومية وغير الحكومية في سبيل تحقيق التنمية للمنطقة التي تتفاعل معها. إن موقع الجامعة سيكون له دور كبير في استقطاب الطلبة على الصعيدين المحلي والعربي في مختلف التخصصات المطروحة فيها حالياً ، التي ستعمل الجامعة في طرحها في الفصول القادمة.