السفير الماليزي في عمان يحاضر حول العلاقات الأردنية الماليزية في جامعة عجلون الوطنية

استقبل رئيس جامعة عجلون الوطنية، الأستاذ الدكتور فراس أحمد الهناندة، السفير الماليزي والوفد المرافق معه في الأردن ، السيد محمد نصري عبد الرحمن، خلال زيارة رسمية حيث تم مناقشة سبل التعاون بين الجامعة والسفارة الماليزية في عمان في مجالات التعليم والتكنولوجيا الناشئة.
والقى الأستاذ الدكتور فراس احمد الهنانده كلمة رحب بالسفير الماليزي والوفد المرافق له ، مؤكدا إننا في الجامعة نفخر بشدة ببرامجنا وتخصصاتنا الأكاديمية الاستثنائية ، لافتا الى أن  الجامعة  تقدم تعليم عالي الجودة في الأردن، و أن الجامعة قامت باستحداث العديد من البرامج الاكاديمية التي تواكب التكنولوجيا الناشئة في  برامج البكالوريوس والدراسات العليا وتشمل تخصصات مثل الهندسة، والأعمال ، والزراعة، وتكنولوجيا المعلومات، والفنون، والعلوم، والعلوم التربوية، والعلوم الإنسانية ، وهي بيئة اكاديمية بحثة للتميز الأكاديمي وتنمية الثقافة البحثية.
وبين  الهناندة أنه تماشياً مع رؤيتنا للابتكار والتقدم، قامت الجامعة مؤخرا وتحت مضلة اتحاد الجامعات العربية بافتتاح مركز التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في جامعة عجلون الوطنية، مؤكدا أن هذا المركز سيكون بمثابة نقطة محورية للأبحاث الرائدة والممارسات المبتكرة والتدريب الشامل على التقنيات المتطورة، مع التركيز بشكل خاص على تعزيز التحول الرقمي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات.
وأعرب  الهنانده  عن اهتمام  الجامعة الكبير بتعزيز التعاون مع الجامعات الماليزية من خلال هذا المركز و الاستفادة من الخبرات والموارد المشتركة مع الجامعات الماليزية،  مؤكدا على استعداد الجامعة  لتحقيق تقدم كبير في مجال الابتكار الرقمي والتصدي لتحديات القرن الحادي والعشرين بشكل مباشر.
وقدم الهنانده شكره  وتقديره  لسعادة السفير محمد نصري عبد الرحمن على  حضوره  ، لافتا الى  ان زيارته  ستمهد الطريق لتعاون مثمر بين بين جامعة عجلون الوطنية والجامعات الماليزية، و استكشاف سبل جديدة للشراكة والمنفعة المتبادلة.
من جانبه أعرب السفير الماليزي  في الأردن محمد نصري بن عبد الرحمن عن سعادته بوجوده في جامعة عجلون الوطنية ومحافظة عجلون السياحية التي تتمتع بميزات سياحية فريدة من نوعها.  وأضاف السفير الماليزي  إن الأردن وماليزيا يتمتعان بعلاقات ودية منذ إقامة العلاقات الثنائية عام 1965، مؤكدا أن الأردن شريك تجاري واقتصادي مهم لماليزيا في المنطقة.
والقى السفير الماليزي محاضرة حول العلاقات الأردنية الماليزية مستعرضا  أبرز  المحطات التي مرت فيها العلاقات الأردنية الماليزية وزيارات جلالة الملك عبدالله الثاني الداعمة لماليزيا والتي عززت من هذه العلاقات الثنائية في كافة المجالات.
كما تحدث السفير عن التعليم العالي والطلبة الماليزيين الدارسين  في الأردن والطلبة الأردنيين الدارسين في ماليزيا ، مؤكدا أن الأعداد تزداد يوما بعد يوم ، لافتا الى أن في العام الأكاديمي  2022 ، كان هناك 1387 طالبًا ماليزيًا يدرسون في الأردن ، موزعين في جامعات مختلفة في الأردن، مشيدا بنفس الوقت بجودة التعليم في الأردن ، كما أشار الى وجود 616 طالبًا أردنيًا درسوا في ماليزيا في العام الأكاديمي 2022
وأكد السفير أن  تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين الأردن وماليزيا  يعود إلى عام 1965 على مستوى التمثيل غير المقيم، وقد افتتحت ماليزيا أول سفارة لها في الأردن في عام 1994، بينما افتُتحت السفارة الأردنية في كوالالمبور بتاريخ 18 كانون الأول 1997
وفي نهاية المحاضرة  التي حضرها عدد من مدراء الدوائر الرسمية والهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة والطلبة  وطاقم السفارة الماليزية في عمان قام رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فراس الهناندة  بتقديم درع الجامعة للسفير الماليزي تقديرا لجهوده ودوره في تعزيز العلاقات الأردنية الماليزية .
كما إصطحب الهناندة   السفير الماليزي  وطاقم السفارة بجولة داخل مرافق الجامعة المختلفة  ، حيث أعرب السفير الماليزي عن سعادتة بالمستوى المتطور للجامعة وموقعها الإستراتيجي  والتخصصات  التي تدرس في الجامعة .

شاهد المزيد

الاخبار

جامعة عجلون الوطنية ترعى المرحلة الرابعة من بطولة المناظرات الإقليمية للمعهد الديمقراطي الوطني

مندوباً عن رئيس جامعة عجلون الوطنية الأستاذ الدكتور فراس الهناندة رعى عميد كلية الأعمال الأستاذ الدكتور محمد جرادات المرحلة الرابعة من بطولة المناظرات الإقليمية بحضورعميد شؤون الطلبة الدكتورة ريم الكناني ومجموعة من طلبة الجامعة. وأُقيمت هذه البطولة في إقليم الشمال